العمل التطوعي في هيئة دعاوى الملكية

إيمانا ًمنا بالعمل على إشاعة ثقافة العمل التطوعي وكيفية إدارته بصورة تنظيمية صحيحة سعت اللجنة المشكلة في الهيئة بموجب الأمر الإداري بالعدد ( 799 في 2016/2/9 ) إلى عقد اجتماعات دورية تضمنت كيفية المساهمة الفعالة في رفد تلك الأعمال التطوعية .

حضر السيد مدير عام دائرة منطقة بغداد / رئيس لجنة العمل التطوعي ، ممثلا ً عن الهيئة بتاريخ 2016/10/17 الاجتماع الأول لرؤساء لجان العمل التطوعي والمنعقد برئاسة ممثلي مكتب رئيس الوزراء لمناقشة النشاطات التطوعية ، حيث تضمن الاجتماع مناقشة قضية النزوح وما يترتب عليها من تحديات مادية وأثار سلبية على الأفراد وعلى المجتمع ، كما اعتبر الحاضرون إن الوزارات والمؤسسات الحكومية هي الحاضنة الرئيسة للعمل التطوعي واعتماد تاريخ يوم 5/12/2016 كيوم للعمل التطوعي في العالم .

إن هيئة دعاوى الملكية كانت سباقة في تطبيق مبدأ العمل التطوعي الداخلي والخارجي متمثلا ً بما يلي :-

  • قام عدد من موظفي الهيئة بعدة أعمال من خلال التنسيق مع الأقسام المعنية ومنها قسم الصيانة بصبغ الجدران ، تصليح وصيانة المكاتب الخشبية ، إدامة وصيانة المجاري ودورة المياه الصحية ، صيانة الأجهزة الكهربائية ، تنظيف الشارع الرئيسي … كما قام احد موظفي فرعنا في محافظة البصرة بجهود متميزة لنفس الأعمال التي ذكرت آنفا ً ، وهذه تعد من الأعمال التطوعية الداخلية .
  • أما الأعمال التطوعية الخارجية التي قام بها منتسبي الهيئة فتمثلت بقيام قسم ادارة الجودة الشاملة والتطوير المؤسسي بالتنسيق مع مكتب هيئة الطعن التمييزي وقسم الشؤون المالية وتحت إشراف ورعاية سيادة القاضي رئيس الهيئة المحترم بجمع التبرعات المالية من بعض موظفي الهيئة وتقديمها إلى النازحين وعوائل الحشد الشعبي وكذلك قيامهم بعملية التبرع بالدم مساندة لأبناء قواتنا المسلحة والحشد الشعبي الأبطال .
  • أكد سيادة القاضي رئيس الهيئة على ضرورة إشاعة روح التنافس بين الموظفين وذلك من خلال تسمية الموظف أو مجموعة الموظفين الذين يقومون بعمل تطوعي لغرض إحالته إلى لجنة منح الشكر تثمينا ً لتلك الجهود .dsc_0045 dsc_0070 dsc_0067

لا تعليقات

اترك تعليق